عبدالعزيز سعود البابطين

عبدالعزيز سعود البابطين



السيرة والإنجازات الثقافية





الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، شخصية بارزة دخلت تاريخ الثقافة العربية والعالمية من أوسع الأبواب. كان طموحه وإصراره أكبر من أية عقبات، وتجاوزًا لكل التحديات، فقد جدّ واجتهد في تعليم نفسه وطور رؤاه الثقافية التقدمية، وجعل لنفسه مكانة مرموقة، وكتب اسمه في التاريخ، وصار أحد أعلام الثقافة العربية، يؤثر فيها بمثلما يؤثر في الثقافة العالمية، بما صنع من تفاعل إيجابي بينهما.

إننا ندعو القراء الأعزاء إلى التعرف على الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين والاستفادة من تجربته في مختلف مستويات سيرته الاجتماعية الثقافية وإنجازاته الإنسانية العديدة التي قام بها ليعزز ريادة دولة الكويت في مجال الثقافة والشعر والأدب، ويرفع اسم بلاده عاليًا على مستوى الوطن العربي والدولي من ذلك مثلاً أنه غرس شجرة السلام المهداة باسم الشعب الكويتي المعطاء رسالةَ سلام ومحبة منه إلى البشرية جمعاء في مركز الشرق الأوسط بجامعة أكسفورد في حفل حضرته شخصيات عربية وعالمية في 2 يونيو 2016 .

وعمل كذلك على نشر اللغة العربية وتكريس حضورها لغةً من اللغات العالمية، وتعريف العالم بالثقافة العربية والتاريخ العربي المشرّف ووجهه الحضاري الناصع، وكان في كل ذلك داعيًا إلى التعايش مع الآخر والتسامح ومد جسور المحبة والسلام بين الشعوب.

جزى الله الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين خير الجزاء وحفظه وأمده بوافر الصحة والعمر المديد.


قراءة تحميل


>