د‮. ‬علي‮ ‬عقلة عرسان


مواليد سورية ‮٠٤٩١.‬
‮‬حاصل على الدكتوراه‮ في ‬الآداب ‮٣٩٩١.‬
‮‬مدير المسارح والموسيقى ‮٩٦٩١-٥٧٩١.‬
‮‬انتخب نقيباً‮ ‬للفنانين وأسس مهرجان دمشق للفنون المسرحية ‮٠٧٩١-٥٧٩١.‬
‮‬عين معاوناً‮ ‬لوزير الثقافة والإرشاد القومي‮ ٥٧٩١-٦٧٩١.‬
‮‬انتخب أميناً‮ ‬عاماً‮ ‬للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب حتى عام ‮٦٠٠٢.‬
‮‬أسس عدداً‮ ‬مهماً‮ ‬من الدوريات مثل مجلة الآداب الأجنبية ‮٤٧٩١ ‬ومجلة‮ «التراث العربي‮ ٩٧٩١» ‬وجريدة‮ «الأسبوع الأدبي‮ ٩٨٩١ ‬ومجلة‮ «الفكر السياسي‮» ٧٩٩١ ‬ومجلة‮ «الأدب العربي‮» ‬ترجمة من العربية إلى الإنجليزية‮.‬
‮‬انتخب رئيساً‮ ‬مشاركاً‮ في ‬المجلس القومي‮ ‬للثقافة العربية‮ - ‬الرباط‮.‬
‮‬انتخب أميناً‮ ‬مساعداً‮ ‬لاتحاد الناشرين العرب‮.‬
‮‬عضو مجلس الرئاسة لاتحاد كتاب آسيا وأفريقية‮.‬
‮‬عضو مراسل لمجمع اللغة العربية بدمشق‮.‬
‮‬يشغل عضوية العديد من روابط واتحادات الكتاب العرب‮.‬
‮‬حصل على جائزة ابن سينا الدولية‮.‬
‮‬منح جائزة الشهيد‮ ‬غسان كنفاني‮.‬
‮‬منح وسام الفنون من روسيا الاتحادية‮.‬
‮‬له العديد من المؤلفات المسرحية،‮ ‬إلى جانب الكثير من الأعمال الأدبية مثل‮: ‬دراسات‮ في ‬الثقافة العربية‮ «ومشكلات‮ في ‬الثقافة العربية‮» ‬‬و«المثقف العربي‮ ‬والمتغيرات‮» ٦٠٠٢‬،‮ ‬‬و«ثقافتنا والتحدي‮ - ‬خطابنا وخطاب العصر‮» ‬و‮ «صور وسير‮» ٤٠٠٢ ‬‬و«القدس وحق العودة‮ «٤٠٠٢.‬

دواوينه الشعرية‮:
‮«شاطئ الغربة‮«‬،‮ «تراتيل الغربة‮» ‬،‮ «أورسالم القدس‮». ‬والعديد‮ ‬من الأعمال‮ في ‬الرواية والسينما والتلفزيون‮.‬



>