كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   ايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روماافتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسةبحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربامؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاكالشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحبالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةعبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا غداً الأربعاء لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةأسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربي
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

عبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرة

أعلن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية عن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للمؤسسة في دورتها السادسة عشرة، والمخصصة لأفضل ديوان وأفضل قصيدة، وأفضل كتاب في نقد الشعر، لفئتي الشباب والكبار، إلى جانب الجائزة التكريمية، وذلك من خلال مؤتمر صحفي عقده في القاهرة بحضور سفير دولة الكويت لدى القاهرة محمد صالح الذويخ وعدد من الإعلاميين والمثقفين والمهتمين.

وقال البابطين: نستحضر معا خاصة إذا ما كنا هنا في قلب العروبة النابض، قصة البدايات يوم جئت إلى القاهرة..العاصمة الأبدية للثقافة العربية كما أحب أن أراها وأن أسميها - حاملا في يدي حلما عاش في صدري منذ الطفولة بأن أقدم لأخوتي من الشعراء والنقاد العرب ما يحفزهم على الإبداع والتألق وما يدعم عطاءهم في سبيل الثقافة العربية ؛ معلنا من هنا سنة ألف وتسعمائة وتسعة وثمانين عن إنشاء مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.

والحقيقة التي لا تنسى أن الإعلان عن نشأة المؤسسة في القاهرة كان محل ترحيب كبير في وطني الكويت ويعرف الكثيرون كيف استقبل المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الصباح هذا الموقف بالتقدير والتثمين لدرجة أنه شكرني رحمه الله على اختيار القاهرة مركزا للمؤسسة.

وأضاف البابطين:" الحقيقة التي لا تنسى كذلك أني وجدت في الأخ الكريم الأستاذ فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق خير معين لي على تحقيق هذا الحلم الكبير، حيث رعى الدورات الثلاث الأولى للمؤسسة التي عقدناها بالقاهرة قبل أن تنطلق دورات المؤسسة لتجوب ربوع الوطن العربي الكبير من محيطه إلى خليجه ، ثم تخرج بعد ذلك من حدود الإقليمية إلى آفاق العالمية وتدخل في شراكات فاعلة مع كبريات الجامعات والمؤسسات والمنظمات الدولية العريقة.

ثم أعلن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين عن أسماء الفائزين قائلا:" لقد خلصت اللجان الخمس المشكلة لتحكيم الجائزة في فروعها الخمسة المعلن عنها في هذه الدورة إلى النتائج الآتية:

- جائزة أفضل قصيدة للشباب وفاز بها الشاعر عمر الراجي من المملكة المغربية عن قصيدته " بريد النور" وقيمتها خمسة آلاف دولار أمريكي.

- جائزة أفضل ديوان للشباب وفاز بها الشاعر عبد اللطيف بن يوسف المبارك من المملكة العربية السعودية عن ديوانه " روى " وقيمتها عشرة آلاف دولار أمريكي.

- جائزة أفضل قصيدة وفازت بها الشاعرة مروة حلاوة من سوريا عن قصيدتها " زلفى إلى النفس " وقيمتها عشرة آلاف دولار أمريكي.

- جائزة أفضل ديوان وفاز بها الشاعر أحمد عنتر مصطفى من مصر عن ديوانه " هكذا تكلم المتنبي ". وقيمتها عشرون ألف دولار أمريكي.

- جائزة الإبداع في مجال نقد الشعر وفاز بها مناصفة كل من : الناقد الدكتور فوزي سعد عيسى من مصر عن كتابه " النص الشعري وجماليات التلقي " والناقد الدكتور عبد الرحمن عبدالسلام محمود من مصر عن كتابه " فتنة التأويل .. المتنبي .. من النص إلى الخطاب". وقيمتها أربعون ألف دولار أمريكي.

أما بخصوص الجائزة التكريمية فقد مُنحت للشاعر الراحل الكبير الأخ الكريم الأستاذ فاروق شوشة الذي رافقنا في مجلس أمناء المؤسسة قرابة عشرين سنة ؛ كان مستحقا خلالها أن ينال هذه الجائزة الرفيعة لولا أن حال موقعه من مجلس الأمناء دون ذلك. وقيمتها خمسون ألف دولار أمريكي.

وتابع البابطين :" نحمد لله على ما حققته جوائز مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية من مكانة وما نالته من تقدير بفضل ما أعاننا الله عليه من الاستمرار ومواصلة الطريق رغم الصعوبات والمعوقات والتكاليف، التي تنوء بحملها الجبال ؛ ولكن نحمد الله دائما على عطائه وتوفيقه إلى الحفاظ على مبادئ الجائزة بمصداقيتها وموضوعيتها وقيمها الإبداعية الخالصة، ومعاونة المثقفين والشعراء العرب لنا.

ثم اختتم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين هذا المؤتمر قائلاً:" وربما كان الختام الأجمل لهذه الكلمة أن نبعث لفاروق شوشة الأخ والصديق والمبدع تحية محبة خالصة في هذا اليوم الذي نكرمه فيه .


|
مزيد من الاخبار
ايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روما

افتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسة

بحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرة

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاك

الشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحب

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافية

الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا غداً الأربعاء لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافية

أسماء الشعراء الفائزين بجائزة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يعلنها البابطين الأربعاء في مؤتمر صحفي بالقاهرة

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوالمعالي ابن الوليد

عبد العالي كويش (المغرب). ولد عام 1972 بمدينة مكناس. بدأ محاولاته الشعرية في طفولته الباكرة منذ كان تلميذا بالمرحلة الابتدائية.ينشر قصائده في الصحف الوطنية. جاءَتْهُ كالفَجر تهديه ابتسامتها وما درتْ أنها جاءتْ تبدِّدهُ وصافحَتْه ولكنْ كان في يدها ماءٌ من السحر فابتلَّتْ به يدهالمزيد

الكلمة لكم

في السابق كان قلة من الناس يصدرون الكتب الأدبية كالشعر والرواية والقصة. أما اليوم فأصبح الأمر متاحاً بسهولة وأصبح بإمكان الغالبية العظمى نشر كتبهم أو كتابتهم سواء ورقياً أو على مواقع التواصل الاجتماعي. هل تؤيد أن الساحة تتسع للجميع، وبالتالي نترك التقييم للجمهور، أم يتوجب إيجاد ضوابط نقدية أو غيرها في النشر؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع