كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةانطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربيوزير التربية والثقافة والتعليم الصومالي يزور مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةبرنامج لتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية الأجنبية تقيمه أكاديمية البابطين للشعر العربينملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»تقيم دورة تمنح بموجبها دبلوماً في الإبداع الشعري اتفاقية تعاون بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والأكاديمية العالمية للشعر في فيروناسبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطينعبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزيةأكاديمية البابطين للشعر العربياستقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيفمشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعاتعبدالعزيز سعود البابطين يلقي اليوم كلمتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والمعهد الدولي للسلام
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

صلاح الساير | المسافر الكويتي

عندما كان موظف الجوازات في مطار مدريد الدولي يضع ختم «الدخول» على جواز المسافر القادم من الكويت لم يكن يعلم انه يمهد الطريق نحو آفاق جديدة للثقافة العربية. فالمسافر الكويتي الذي جاء بصحبة أسرته لقضاء عطلته الصيفية في اسبانيا محب للمعرفة وعاشق للتاريخ. وكان جدول رحلته يتضمن زيارة المعالم التاريخية. وقد حدث بعد أيام أنه أثناء تجوله في أحد القصور الأندلسية التاريخية سمع المرشد السياحي يدلي بمعلومات غير دقيقة عن تاريخ العرب في الأندلس. فانتفض المسافر العربي غيرة على التاريخ والمعرفة وقرر أن تخرج شموسه من تحت معطفه العربي لتسطع في أصقاع الأرض.

كان المسافر الكويتي هو الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس أمناء «مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية» التي قامت، بعد ذاك، وبتوجيه من رئيسها بعقد اتفاقيات ثقافية مع الجهات الإسبانية المختصة، وشرعت بتمويل دورات تثقيفية للمرشدين السياحيين تمكنهم من تقديم معلومات تاريخية حقيقية عن الأندلس للسائحين القادمين إلى اسبانيا، وكذلك عقد دورات في رحاب الجامعات الإسبانية لتعليم اللغة العربية، وتنظيم ندوات عن تاريخ الاندلس، إضافة إلى إنشاء كرسي ماجستير للغة العربية في جامعة برشلونة، وإطلاق «جائزة الأندلس» للدراسات والبحوث التاريخية، وإنشاء «مركز البابطين لحوار الحضارات» لدعم ثقافة التسامح والتعاون بين الشعوب.

بجد واجتهاد وسخاء حمل «أبو سعود» مشاعل المعرفة، وقام بنقل النور إلى العقول عبر الدورات الثقافية الرصينة الزاخرة بالبحوث والمحاضرات التي طافت بها «مؤسسة البابطين الثقافية» حول العالم. فكانت جهوده المباركة كمثل السحابات المطيرة، تهطل خيرا يروي اسم بلادنا في الأذهان القريبة والبعيدة، وينقش اسم الكويت في الصدور. ورغم كل هذا البذل الجميل والعطاء النبيل لم تتوقف أحلام الشاعر فهو يسعى حاليا إلى تقديم مقترح أمام قادة دول العالم في هيئة الأمم المتحدة لتعليم ثقافة السلام في جميع مدارس العالم كي تقرأ البشرية أجمعها في كتاب واحد عنوانه «السلام» كتب فكرته.. عبدالعزيز سعود البابطين.

www.salahsayer.com


|
مزيد من الاخبار
انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

انطلاق دورة اللغة العربية لغير الناطقين بها للبعثات الدبلوماسية غدا في أكاديمية البابطين للشعر العربي

وزير التربية والثقافة والتعليم الصومالي يزور مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

برنامج لتعليم اللغة العربية للبعثات الدبلوماسية الأجنبية تقيمه أكاديمية البابطين للشعر العربي

نملك «العربي» و«القرين» و«البوادي» و«البابطين»

تقيم دورة تمنح بموجبها دبلوماً في الإبداع الشعري اتفاقية تعاون بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والأكاديمية العالمية للشعر في فيرونا

سبع قواعد من أجل السلام كتاب: تأمــلات من أجـل الســلام للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

عبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزية

أكاديمية البابطين للشعر العربي

استقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيف

مشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعات

عبدالعزيز سعود البابطين يلقي اليوم كلمتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والمعهد الدولي للسلام

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوالعيد دودو

الدكتور أبوالعيد بلقاسم دودو (الجزائر). ولد عام 1934 بولاية جيجل - الجزائر. ترجم كثيراً من النماذج الشعرية إلى اللغة العربية وخاصة في كتابه (الشاعر وقصيدته) 1981.نشر شعره, وأشعارا أخرى مترجمة من مؤلفات مختلفة في المجاهد الأسبوعي, والشروق الثقافي وصحف أخرى. ليتني لم أفِدْ على زمني ليت قلبي ماضمَّه بدني ما لهذا الزمان يهْدِمني ويُريني طوارق المحن المزيد

الكلمة لكم

أصبح من البديهي أن نسبة عدد ساعات القراءة عند العرب قليلة قياساً إلى الغرب، لذلك نطرح السؤال: ما السبل والمقترحات التي تجدونها مجدية ونافعة لتكريس ثقافة القراءة، ومن أين نبدأ: من الأهل أم المدرسة أم الجامعة أم من وزارات الثقافة ووسائل الإعلام..أم غير ذلك؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع