كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلامفخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبلمسابقة ديوان العرب الشعريةافتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد مسابقة ديوان العرب الشعريةالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفهعبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل سفراء عرباً وأجانب بمناسبة شهر رمضان المباركمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم بالخير والسلامعبد العزيز بن سعود البابطين لـ«البيان»: الثقافة تستحق البذل ورسالتها ترتقي بالحياة
البحث  
تفاصيل اخبار المؤسسة

البابطين و«غينيس» والثقافة الديبلوماسية

مؤسسة جائزة سعود عبدالعزيز البابطين تمتلك رقما قياسيا لم تسجله موسوعة غينيس في أي من إصداراتها رغم انه إنجاز تاريخي أدبي لم يحدث أو يحصل في تاريخ العالم لا القديم ولا الحديث ولا في أي بلد من بلدان العالم، فقد أصدرت المؤسسة «الكويتية» غير الربحية معجما للشعراء العرب ضم بين دفاتره أكثر من 30 ألف شاعر من مختلف العصور والحقب، وهو أمر لم يتحقق تاريخيا لأي إقليم أو قارة أو ثقافة في العالم أجمع ولا حتى في الصين بلد المليار نسمة.


هذا الإنجاز عرفته مصادفة من العم الأديب الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في حديث جانبي ساقته الصدفة لا أكثر، وككاتب دوري أن أورده كما وصل لي، لكن ماذا عن مؤسسات الدولة الثقافية والإعلامية التي حصل هذا الإنجاز العظيم لديها وفي أرضها منطلقا نحو العالم اجمع.

للأسف هذا الإنجاز، وأعني معجم الشعراء الذي تصدره المؤسسة، لم يلق الالتفات الرسمي المناسب، وليس هذا فقط هو الإنجاز الأدبي التاريخي الضخم لهذه المؤسسة التي تدخل الآن عامها الثلاثين في خدمة الكويت ثقافيا، فهناك أيضا «الكويتي» الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين صاحب المؤسسة التي تحمل اسمه هو صاحب الفكرة العالمية لتدريس «السلام» كمادة دراسية ستدرس وتعتمد كمنهج في أكثر من 100 جامعة في مختلف أرجاء العالم بعد أن قدم الفكرة بشكل ذاتي في خطابه ب‍الأمم المتحدة ممثلا عن الكويت بشخصه وهو المقترح الذي حاز موافقة وتأييد جميع الدول، لنكون بذلك وبعد هذا الإنجاز الدولة الوحيدة في تاريخ العالم الحديث التي صدرت فكرة أن يتحول السلام إلى مادة دراسية.

أنا هنا لا أدعو إلى شيء، لكن على الأقل مؤسسة بهذا الحجم وهذا العطاء والتمدد الثقافي، وهي مؤسسة غير ربحية، تلتفت إليها المؤسسات الحكومية الثقافية وتمنحها مساحات أوسع من الاهتمام إعلاميا وثقافيا، خاصة أن ما منحته من سمعة ثقافية للكويت أكبر مما توفره تلك المؤسسات وبشكل يتجاوز كل الحدود العالمية بل تحولت بشكل غير مباشر إلى ذراع ديبلوماسية ثقافية لبلدنا، ألا يستحق هذا اهتماما حكوميا والتفاتا حكوميا لمؤسسة محلية غير ربحية تمكنت بواسطة رؤية صاحبها من أن تنتشر وتكون أهم مؤسسة ثقافية عربية في العقدين الماضيين.

توضيح الواضح: الشاعر الأديب عبدالعزيز سعود البابطين.. شكرا لك وشكرا منك وشكرا عليك... فقبلك كانت مجلة العربي ذراعنا الثقافية إلى أشقائنا العرب، والآن حلت محلها مؤسستك بإصداراتها وفعاليتها.

www.alanba.com.kw


|
مزيد من الاخبار
رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين

‎الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي: ‎مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تساهم في ترسيخ ثقافة السلام

فخامة رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا تستقبل عبدالعزيز سعود البابطين الأحد المقبل

مسابقة ديوان العرب الشعرية

افتتاح كرسي "أبو القاسم الشابي للشعر" ودعوة لحضور المنتدى العالمي للسلام في محكمة العدل الدولية

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بحلول عيد الفطر السعيد

مسابقة ديوان العرب الشعرية

المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / عبدالله بن خالد بن علي آل خليفه

عبدالعزيز سعود البابطين ضيف «بالعربي مع غالب»

عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل سفراء عرباً وأجانب بمناسبة شهر رمضان المبارك

مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم بالخير والسلام

عبد العزيز بن سعود البابطين لـ«البيان»: الثقافة تستحق البذل ورسالتها ترتقي بالحياة

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد السيد عمر

أحمد السيد عمر عاصم (الكويت). ولد عام1919 بالكويت. نُشر مقال عن الشاعر في جريدة الرأي العام 1996.عنوانه: منزل 11 شارع 24- الروضة - قطعة 5 - الكويت عروسةَ أحلامي وملهمتي الشعرا وساقيَتي من شهْدِ مبسمها خمرا غداةَ التقينا لا رقيبَ سوى الهوى بحمَّى من التقبيل والزفرة الحرّى المزيد

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع