كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   نداء إلى شعراء العربيةكتاب يعيد اكتشاف آثار الحضارة العربية الإسلامية في جزيرة "صقلية" تصدره مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةأمسية شعرية اليوم لأكاديمية البابطين للشعر العربيعبدالعزيز سعود البابطين افتتح كرسياً للسلام في أوربا باسمهايمان دياب تكتب : البابطين ينشر السلام من روماافتتاح كرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربا بعد غد متزامناً مع مؤتمر دولي تقيمه المؤسسةبحضور عدد من الشخصيات السياسية والفكرية الفاعلة على المستوى الدولي مؤتمر دولي وكرسي عبد العزيز سعود البابطين للسلام في أوربامؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في الأسبوع الكويتي العاشر بالقاهرةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تشارك في لقاء عن السلام في مملكة البحرين بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لاشجاكالشاعرة السورية مروة حلاوة: فوز المرأة بجائزة يعني توازن المعادلة بالحبالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يعقد مؤتمراً صحفيا اليوم الأربعاء في القاهرة لإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية لمؤسسة البابطين الثقافيةعبدالعزيز سعود البابطين يعلن أسماء الفائزين بالمسابقة الشعرية للدورة السادسة عشرة
البحث  
    الفكرة والبدايات
 

بقلم : عبدالعزيز سعود البابطين

رئيس مجلس الأمناء

 

كان إيجاد مؤسسة تعتني بالشعر العربي وتحتفي بالشعراء العرب حلماً من أعز أحلامي وأكثرها إلحاحاً منذ أن أدركت القيمة الكبرى للشعر في  بناء الأمة ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، وشاءت إرادة الله جلّ وعلا، أن يخرج ذلك الحلم الأثير لديّ إلى دائرة الواقع، عندما تمكنت من إنشاء «مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري» عام 1989م في القاهرة عاصمة الثقافة العربية الكبرى.

لم يكن إنشاء المؤسسة ترفاً ثقافياً ولا استعراضاً للإمكانات المادية، أو مجرد إصرار على تحقيق حلم، بل كان عزماً على تأكيد دور الشعر في  حياة الأمة، باعتباره من أهم الأجناس الأدبية العربية، وهو ديوان العرب وسجلهم الموثوق الذي تغلغل في أدق شؤونهم فدوّنها وحفظها، وباعتبار الشاعر صاحب وعي متقدم بما وهبه الله من القدرة على الإبداع والشفافية ونفاذ البصيرة.

فنحن العرب لم يكن عشقنا الشديد للشعر نابعاً من فراغ، وإنما هو نابع مما كان يمثله الشعر - ولا يزال - من أهمية حيوية في الحياة العربية ذاتها، فالشعر لدى العربي إشباع للنفس والروح وحتى البدن، ينهل منه ما يسرّ النفس ويسمو بالروح ويشنّف الأذن، فيحرك الوجدان ويطربه.

لقد جالت في نفسي تساؤلات عديدة عن كثير من الحقائق الثابتة: فإذا كانت بريطانيا تفخر بشاعرها العظيم «شكسبير»، وفرنسا بشاعريها «بودلير وهوجو»، وروسيا تعتز بشاعرها «بوشكين»، وإسبانيا بشاعرها «لوركا»، وباكستان تعتبر «محمد إقبال» من أكبر مؤسسيها والمبشرين بإنشائها من خلال شعره، وإيران تتيه على الدنيا بـ «عمر الخيام وحافظ وسعدي الشيرازي»، أفلا يحق لأمة العرب أن تفخر بسلسلة ذهبية من شعرائها العظام منذ امرئ القيس وزهير والنابغة ولبيد مروراً بالبحتري والمتنبي والمعري وحتى أحمد شوقي والشابي والأخطل الصغير والسياب؟، وهي سلسلة لم تنقطع منذ أكثر من خمسة عشر قرناً، والعرب لديهم أكبر عدد من الشعراء بلا مراء.

ألا يحق للعربي المعاصر أن ينسلخ قليلاً من أحزانه وانكساراته، فيفخر مع عنترة وعمرو بن كلثوم؟ ولماذا يكون إبداع المتنبي - مالئ الدنيا وشاغل الناس - وفلسفة المعري وغزل العذريين وابن أبي ربيعة ومعلقات الجاهليين، محصورة على عالم الأكاديميين والباحثين وبعض العشاق والمهتمين فقط؟

لماذا لا نجعل الأذن العربية تتذوق ذلك الفن القولي الجميل المموسق، كما تتذوق هذا الشعر عندما يصدح به كبار المطربين؟

علينا أن نسعى ونفعل، ويسعى ويفعل غيرنا كذلك، فالمشروع يتسع لجهود الجميع ويحتاجها، ودليل مصداقية هذا القول هو ما نراه اليوم من تزايد إنشاء المؤسسات التي تدعم الشعر والأدب في معظم أقطار الوطن العربي، وما تقوم به من مشاريع رائدة في توثيق الشعر ونقده ونشره صوتيّاً وآليّاً بخلاف نشره وعائه لأول: الكتاب.

إن هذه التساؤلات والأقوال - إضافة إلى رغبتي منذ البداية - هي التي عززت يقيني بضرورة إنشاء المؤسسة بدون أي تأخير أو إبطاء. وإنني الآن، - أشعر بسعادة غامرة لما حالفها من توفيق بالتعاون مع أصدقائنا - أصدقاء الكلمة الشاعرة على مستوى الوطن العربي، وهو توفيق أحمد الله عليه، وأثني على كل من كان له فيه إسهام بأي صورة.

ختاماً أرجو للإخوة الشعراء والنقاد والباحثين وكل العاملين في هذا الحقل الرفيع كل توفيق، وأرى من الواجب التنويه بما يبذله العاملون في المؤسسات الزميلة بعامة، وهذه المؤسسة بخاصة، من جهود دائبة وهمة عالية سبيل الارتقاء بهذا التراث العربي الرائع والمهم.

واخيراً ..

إن هذا الموقع ، يأتي تلبية لرغبة عدد كبير من أصدقاء المؤسسة المحبين والمتابعين لنشاطاتها، آملاً أن يكون مفيداً..

والحمد لله في البدء وفي الختام.

 

1 - سطور من حياته

 

شاعر ومن رجال الأعمال المعروفين في الكويت، نشاطه التجاري والصناعي بارز في أوروبا، وأمريكا، والصين، والشرق الأوسط، واستثماراته متنوعة في عدد من الدول العربية.

 أصدر ديوانه الأول «بوح البوادي» عام 1995.

 أصدر ديوانه الثاني «مسافر في القفار» عام 2004.

أصدر ديوانه الثالث «أغنيات الفيافي» عام 2017.

رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية. الكويت.

رئيس مجلس أعضاء مؤسسة البابطين الثقافية بالاتحاد الأوروبي - مقرها روما، إيطاليا.

الرئيس الشرفي للأكاديمية العالمية للشعر التي مقرها مدينة فيرونا بإيطاليا.

عضو اللجنة الوطنية الكويتية لدعم التعليم.

عضو رابطة الأدباء في الكويت.

عضو مجلس أمناء المجمع الثقافي العربي في بيروت.

عضو جمعية فاس سايس الثقافية في المغرب.

عضو مراسل بمجمع اللغة العربية في دمشق.

عضو مجلس أمناء «مؤسسة الفكر العربي» وأحد مؤسسيها.

عضو مجلس أمناء جامعة الخليج العربي في البحرين.

عضو مجلس أمناء كلية الآداب - جامعة الكويت.

الرئيس الفخري لجمعية المكتبات والمعلومات الكويتية.

عضو مجلس المانحين في جامعة أكسفورد البريطانية.

عضو مجلس المانحين في جامعة ستيرلنغ الحكومية الإسكوتلندية.

 

 

2 - شهادات الدكتوراه الفخرية

 

تعد الدكتوراه الفخرية من أرفع أنواع التكريم العلمي، وقد منحت للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين 14 دكتوراه فخرية من قبل عدد من الجامعات المرموقة تقديرًا من دوائرها الأكاديمية لجهوده في المجال الثقافي والعمل الخيري الإنساني ونشاطه الداعم للسلام وحوار الثقافات، وهي:

1 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة طشقند» في أوزبكستان عام 1995.

2 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة باكو» في أذربيجان عام 2000.

3 - الدكتوراه الفخرية في الآداب من «جامعة اليرموك» الأردنية عام 2001.

4 - الدكتوراه الفخرية في مجال العلوم الإنسانية من «الجامعة القرغيزية الكويتية» عام 2002.

5 - الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية من «جامعة جوي» في قرغيزستان عام 2002.

6 - الدكتــوراه الفخرية من «جامعة الجزائــر» عام 2005.

7 - الدكتوراه الفخرية مــن «جامعة سيدي محمد بن عبدالله» في فاس في مجال الثقافة وتعزيز حوار الحضارات بين شعوب العالم، عام 2006.

8 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة الخرطوم عام 2007.

9 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة الفارابي الوطنية الحكومية» في جمهورية كازاخستان عام 2009.

10 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة قرطبة في الأندلس بإسبانيا»، تقديرًا لجهوده العلمية والثقافية في الأندلس وجامعاتها، وهي أول شهادة فخرية تمنح لشخصية عربية، عام 2013.

11 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة طهران»، تقديرًا لجهوده الثقافية في إيران، وهو أول شخصية عربية تمنحها الجامعة هذه الشهادة، عام 2014.

12 - الدكتوراه الفخرية من «جامعة الكويت»، تقديرًا لإسهاماته المادية وجهوده الأدبية والأكاديمية لنشر اللغة العربية في العديد من جامعات العالم والمراكز العلمية والثقافية، عام 2015.

13 - الدكتوراه الفخرية من «أكاديمية الفنون المصرية»، تقديرًا لما قدّمه من أعمال تتصل بكافة الأشكال الإبداعية، عام 2015.

14 - الدكتوراه الفخرية من جامعة ستيرلينغ في اسكتلندا عام 2017، تقديرًا لإبداعه الشعري ولجهوده في الحوار بين الثقافات ودعم السلام.

 

3 - الأوسمة الرفيعة

والجوائز

 

حصل الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين على العديد من الأوسمة الرفيعة والدروع والجوائز تقديرًا لما قام به من جهد في ميدان الثقافة في المحافل العربية والدولية ومنها:

1 - وسام «الاستحــقـــاق الــثــقــافي» مـــن الصنف الأول مـــن فخامـــة رئيس جمهوريــــة تونس في 1996.

2 - وسام «الاستقلال» من الدرجـــة الأولى من جلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية، في 2001.

3 - جائزة الدولة التقديرية من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت في 2002.

4 - وسام «الأرز» برتبة ضابط من رئيس الجمهورية اللبنانية في 2004.

5 - الوسام الذهبي الممتاز من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو - ALECSO)، في المؤتمر الرابع عشر لوزراء الثقافة العرب في القصر الجمهوري بصنعاء، وكان أول رجل أعمال عربي يمنح هذا الوسام عام 2004.

6 - وسام الكويت «ذو الوشاح» من الدرجة الأولى من حضرة صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله وناب عنه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء (آنذاك)، تقديرًا لإسهاماته في مجال الثقافة والتعليم محليًّا وعربيًّا ودوليًّا عام 2005.

7 - وسام العلم والآداب والفنون الذهبي من رئيس جمهورية السودان، عام 2005.

8 - وسام برتبة فارس من فخامة الرئيس جيورجيو نابوليتانو، رئيس الجمهورية الإيطالية، في مجال الثقافة وحوار الحضارات، عام 2009.

9 - وسام الاستحقاق المدني من المرتبة العالية من جلالة ملك إسبانيا خوان كارلوس، تقديرًا لجهوده الثقافية في الأندلس، والتي كان من نتائجها قرار حكومة الأندلس تدريس اللغة العربية في مدارسها، عام 2009.

10 - «جائزة توما الأكويني للثقافة» من جامعة قرطبة، تقديرًا لما قدمه من خدمات علمية للجامعة ولحضارة إقليم الأندلس، عام 2010.

11 - الوسام الرفيع من سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان، عام 2010.

12 - «وسام جامعة سراييفو الذهبي» وهو ثالث شخصية تحصل على هذا الوسام، بعد مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق، ورجب طيب أردوغان رئيس تركيا حاليًّا، تقديرًا لجهوده في حوار الحضارات، عام 2010.

13 - وسام الشرف برتبة الكوماندوز من نوع الهلال الأخضر القمري من الدكتور إكليل ظنين رئيس جمهورية القمر المتحدة، عام 2011.

14 - وسام البرلمان المالطي من سعادة رئيس البرلمان السيد مايكل فريندو، تقديرًا لجهوده في حوار الثقافات، عام 2011.

15 - وسام التميز رفيع المستوى على النطاق الدولي من كلية وولدنبرج الدولية البريطانية، عام 2012.

16 - وسام دولة فلسطين للثقافة والعلوم والفنون (مستوى الإبداع) من فخامة الرئيس محمود عباس، تقديرًا لإسهاماته الخيرة في دعمه للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة، عام 2014.

17 - جائزة السلام العالمية لعام 2015 من «مؤسسة البحر الأبيض المتوسط» في إيطاليا، والتي نالها في السنوات الماضية عدد من الشخصيات العالمية الحاصلة على جائزة نوبل في المجالات المختلفة.

18 - وسام الاستحقاق الرئاسي من الدرجة الممتازة في المسؤولية الاجتماعية من فخامة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان في الحفل الذي أقامه الملتقى الإقليمي الثاني للسفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية لعام 2015 في الخرطوم.

19 - الوسام الوطني للاستحقاق الثقافي من الصنف الأكبر من فخامة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، تقديرًا لجهوده الثقافية التي يبذلها حول العالم في ترسيخ ثقافة المحبة والسلام، عام 2016.

 

4 - أنواع أخرى من التكريم

 

تم تكريم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين من قبل جهات عديدة عربية وأجنبية تقديرًا لجهوده وإنجازاته في مجال دعم الثقافة والشعر والأدب وحوار الثقافات والحضارات ومنها:

1 - احتفت به اثنينية الشيخ عبدالمقصود خوجة في جدة بتاريخ 21/2/2000.

2 - اختاره قسم الإعلام بجامعة الكويت شخصية العام 2000.

3 - حصل على الدبلوم الفخري من «الاتحاد التقدمي الاجتماعي للنساء في قرغيزستان» في 26/4/2002.

4 - احتفت به اثنينية الشيخ محمد بن صالح النعيم في الأحساء بالمملكة العربية السعودية بتاريخ 29/12/2003.

5 - كرّمته مجلة العربي في ندوتها السنوية في الكويت عام 2003.

6 - احتفى به معرض القاهرة الدولي السادس والثلاثون للكتاب بتاريخ 27/1/2004.

7 - احتفت به مؤسسة الحريري الخيرية والنادي الثقافي العربي في بيروت بتاريخ 21/2/2004.

8 - كرّمه الشيخ محمد بن علي بن عيد آل خاطر باحتفالية في مدينة الجبيل بالمملكة العربية السعودية بتاريخ 16/3/2004.

9 - كرّمته جامعة الكويت في «يوم الأديب الكويتي» تقديرًا لجهوده وعطائه في المجال الثقافي والإنساني في أبريل 2004.

10 - أقام له الكاتب الصحفي الأستاذ محمد رضا نصرالله احتفالية تكريمية بمدينة القطيف - المملكة العربية السعودية بتاريخ 18/11/2004.

11 - تم منحه درع مركز الدراسات والبحوث اليمني في صنعاء، بحضور وزير التعليم العالي اليمني (آنذاك) الدكتور عبدالوهاب راوح ورئيس المركز الأستاذ الدكتور عبدالعزيز المقالح بتاريخ 2/12/2004.

12 - منحه وزير الثقافة والسياحة اليمني (آنذاك) الأستاذ خالد الرويشان «تذكار صنعاء عاصمة للثقافة العربية لعام 2004».

13 - منحته جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا بجنوب لبنان درع الجمعية بتاريخ 15/6/2005.

14 - تم تكــريمــه فـــي المؤتمر الثانــي والعشــرين للاتحـــاد الدولي للكتاب في مدينة (لاهتي) بفنلندا من 18-21/6/2005، حيث كان ضيف الشرف، وأقيمت له أمسية شعرية وأصدرت مختارات من شعره مترجمة إلى اللغتين الفنلندية والإنجليزية.

15 - كرّمته جامعة الموليزي بمدينة كامبو باسو بجنوبي إيطاليا في 28/7/2005.

16 - تمّ تكريمه في احتفالية ثقافية أقامها الشيخ عبدالله بن عبدالمحسن الماضي في الرياض في 10/12/2005.

17 - كرّمه السيد فؤاد السنيورة رئيس مجلس الوزراء اللبناني بحضور الدكتور طارق متري وزير الثقافة تقديرًا لإهدائه (10,000) عشرة آلاف كتاب لمشروع تأهيل المكتبة الوطنية اللبنانية، تعبيرًا عن الاعتزاز بكل ما يقوم به في خدمة الثقافة والشعر والإبداع في الوطن العربي في 30/6/2006.

18 - تم الاحتفاء به في أمسية ثقافية بدار الأوبرا بالقاهرة في 16/5/2007.

19 - كرّمه اتحاد الكتاب التونسيين تقديرًا لمكانته كأحد أبرز رموز الحركة الشعرية العربية المعاصرة ولجهوده الكبيرة في دعم حركة الشعر العربي في 23/6/2007.

20 - كرّمته جريدة الشرق في مهرجان المبدعين الكويتيين لعام 2007، في يناير 2008.

21 - كرَّمته جمعية (لسان العرب) في المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة في نوفمبر 2007.

22 - كرَّمته مجلة (أرابيان بيزنس) الصادرة عن مجموعة «آي تي بي» للنشر وتكنولوجيا المعلومات، بمنحه جائزتها في مجال (المسؤولية الاجتماعية) تقديرًا لمبادراته في هذا المجال في 16/12/2007.

23 - منحته جامعة (يزد) الإيرانية مفتاحها الذهبي، تقديرًا لدوره في إقامة دورات لمهارات اللغة العربية وتذوق الشعر في عدد من الجامعات الإيرانية في 24/12/2007.

24 - احتفت به اثنينية الشيخ عثمان الصالح في الرياض عام 2008.

25 - منحته جامعة الإسكندرية درعها تقديرًا لما قدمه لديوان العرب عامة ولجامعة الإسكندرية خاصة في 17/4/2008.

26 - منحه نادي الوشم بشقراء بالمملكة العربية السعودية عضوية الشرف الأولى عام 2008.

27 - كرَّمه وزير الإعلام في دولة الكويت بدرع تذكارية في 15/4/2009.

28 - كرَّمته جامعة قناة السويس بمصر لدوره الريادي في خدمة اللغة العربية والثقافة والشعر في أبريل 2009.

29 - كرَّمه نادي الأحساء الأدبي بحضور نخبة من وجهاء المنطقة وأدبائها وشعرائها في 25/11/2009.

30 - تم اختياره رئيسًا فخريًّا لنقابة الأطباء الكويتية في14/2/2010.

31 - اختارته الجامعة الأمريكية في الكويت رئيسًا فخريًّا لنادي الأدب العربي فيها في 23/2/2010.

32 - كرَّمه الملتقى الإعلامي العربي في الكويت بمنحه جائزة الإبداع الإعلامي (جائزة التطويع الثقافي للإعلام) برعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت في 25/4/2010.

33 - منحته جمهورية القمر المتحدة الجنسية القمرية في احتفال حضره فخامة رئيس الجمهورية أحمد عبدالله سامبي وسعادة رئيس البرلمان برهان حامد، تقديرًا لدوره في تعريب ونشر اللغة العربية في جمهورية القمر المتحدة في 12/9/2010.

34 - مُنِحَ الطاقية التتارستانية من السيدة زيليا فالييفا وزيرة الثقافة ونائبة رئيس الوزراء بجمهورية تتارستان في 21/2/2011.

35 - كرّمه مركز روضة سدير بالسعودية بمناسبة حفل جائزة المركز السنوية في 12/5/2011.

36 - اختارته الأكاديمية العالمية للشعر ومقرها مدينة فيرونا بإيطاليا رئيسًا شرفيًّا للأكاديمية وعضوًا في المجلس الأعلى لهيئتها الإدارية خلفًا للشاعر العالمي ليبولد سيدار سنجور في 11/6/2011.

37 - منحته حاكمية مدينة فيرونا المواطنة الشرفية في11/6/2011.

38 - منحته منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) ميداليتها التكريمية عن دوره في حماية البيئة الطبيعية في منطقة الشيّط في 11/6/2011.

39 - أُطلق اسم عبدالعزيز سعود البابطين على أطول شارع رئيسي في محافظة إمبيني بشمال جزر القمر.

40 - كرّمه البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل تقديرًا لدوره في تعزيز حوار الحضارات بين الشعوب بحضور النائب الأول لرئيس البرلمان جيوفاني بيتلا في 20/12/2011.

41 - كرّمته جمعية المكفوفين الكويتية عن دوره في خدمة الحياة الاجتماعية والثقافية في 20/12/2011.

42 - كرمته جامعة ميشيغان (آن آربر) بالولايات المتحدة الأمريكية تقديرًا لجهوده البناءة في مجال حوار الحضارات والتفاهم بين الثقافات، وذلك في احتفال كبير نظمه قسم الدراسات الشرق أوسطية في 16/4/2012.

43 - منحته مؤسسة «بلاد شنقيط للثقافة والتنمية» في موريتانيا «بردة الشِّعر» و«درع بلاد المليون شاعر» في 28/4/2012.

44 - اختارته اللجنة الأمريكية العربية لمكافحة التمييز العنصري بالولايات المتحدة الأمريكية سفيرًا للنوايا الحسنة وشخصية العام 2012 تقديرًا لمبادراته الثقافية العالمية ودعمه للفنون الإبداعية ومآثره الجليلة في مجال التعليم وقيادته المثالية في بناء الجسور بين الحضارات في جميع أنحاء العالم، وأقامت له اللجنة حفلًا تكريميًّا في 22/2/2013، وقد نال شهادات تقديرية بهذه المناسبة من:

- عضو الكونغرس جون دنغل.

- رئيس مفوضية (مقاطعة وين) جاري ورونكان.

- ممثل ولاية ميشيغان (المنطقة الخامسة عشرة) جورج ت. داراني، وموريس. و.هود. سيناتور الولاية (المنطقة الثالثة)، وريك سنيدر حاكم الولاية، وذلك لمبادراته الثقافية والإنسانية والشعرية والتعليمية.

- عضو الكونغرس جون كونيرز، جونيور، عن المنطقة الثالثة عشرة بميشيغان.

- السناتور الأمريكي كارل ليفين.

- رئيس المكتب التنفيذي لمقاطعة وين بالولايات المتحدة الأمريكية السيد روبرت أ.فيكانو ونيابة عن مواطني مقاطعة وين.

- عمدة مدينة ديربورن السيد جون. ب. أوريللي، جونيور، ومجلس المدينة.

- السيناتور الأمريكي دبّي ستابينو.

45 - كرّمته جامعة محمد الخامس في العاصمة المغربية (الرباط)، حيث أقامت له ندوة أدبية ناقشت فيها أعماله الشعرية من خلال ديوانيه «بوح البوادي» و«مسافر في القفار» وذلك يومي 30-31/5/2013، كما قررت الجامعة إحياء يوم 30 مايو من كل عام باسم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين تقديرًا لجهوده في مجالات الشعر وحوار الحضارات.

46 - احتفت به مؤسسة البيت العربي في العاصمة الإسبانية مدريد في 8/11/2013.

 47 - كرمته جامعة شنقيط العصرية في موريتانيا ومنحته درع الجامعة تقديرًا لجهوده في حفظ الشعر العربي في بلاد شنقيط من خلال معاجم البابطين والأعمال الأخرى المتميزة للحفاظ على تراث أعلام الشناقطة في 13/11/2013.

48 - تم تكريمه في الندوة الثقافية المشتركة لبيت الحكمة في العراق على مسرح مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في 24/11/2013 لدوره في خدمة الثقافة واللغة العربية.

49 - منحه الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، «جائزة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات للشخصيات الداعمة للمكتبات والنشاط الثقافي للعام 2013» في 26/11/2013.

 50 - كرّمته رابطة الأدباء الكويتيين لجهوده الكبيرة في خدمة الثقافة والنهوض باللغة العربية عربيًّا ودوليًّا في 23/12/2013، ومجددًا في 5/10/2016.

51 - كرمه محافظ الفروانية معالي الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح، حيث قدّم له شجرة عائلة الصباح وذلك في حفل افتتاح دورة أبي تمام الطائي التي عقدت في مراكش بالمملكة المغربية أيام 21 - 23/10/2014.

52 - تم اختياره شخصية العام الأدبية والثقافية للعام 2014 في مهرجان المبدعين السنوي بالكويت في 2/12/2014.

53 - كرّم من أسرة البابطين في المملكة العربية السعودية بمنطقة روضة سدير بمناسبة مرور 25 سنة على تأسيس مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري في 5/12/2014.

54 - كرمه نقيب المحامين اللبنانين بمنحه درع النقابة تكريمًا له في مبنى مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي تقديرًا لإنجازاته الثقافية في 27/1/2015.

55 - اختارته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ووزارة الثقافة في جمهورية مصر العربية ومؤسسة الأهرام ضيف الشرف في مهرجان «اليوم العربي للشعر» الذي أقيم في القاهرة يومي 21 و22 مارس 2015.

56 - كرّمته «مجلة نصف الدنيا» الصادرة عن مؤسسة الأهرام الراعية الإعلامية لمهرجان يوم الشعر العربي الأول الذي أقيم في القاهرة يومي 21 و22 مارس 2015، حيث منحته درعها التكريمية في احتفال كبير، تقديرًا لدوره وإسهاماته في الحفاظ على الشعر العربي وإثراء الثقافة في أرجاء الوطن العربي.

57 - كرمته رابطة أعضاء هيئة التدريب للكليات التطبيقية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بدولة الكويت، تقديرًا لجهوده وإنجازاته في مجال دعم الثقافة والشعر والأدب وحوار الحضارات في 28/4/2015.

58 - كرمه «منتدى الشعر» في مدينة بعقلين اللبنانية تقديرًا لدوره الثقافي وإسهاماته في مجال الشعر والأدب، وغرس المحتفون شجرة أرز تحمل اسم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين احتفاءً به في 2/5/2015.

59 - اختارته شركة غابة الأرز الخالد بلبنان عضو شرف فيها في 2/5/2015.

60 - كرّمه «نادي قضاة مصر» بصفته «من أهم الشخصيات العربية التي أثرت الحركة الثقافية في الوطن العربي وحافظت عليها» في احتفال النادي «بيوم القضاء المصري»، بحضور وزير العدل المصري وكبار المستشارين والقضاة بمصر في 15/1/2016.

61 - اختارته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو - ALECSO) سفيرًا للنوايا الحسنة في مجال الثقافة في أول تدشين لبرنامجها (سفراء النوايا الحسنة) في الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بحضور فخامة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي والأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي والمدير العام لـ(الألكسو) الدكتور عبدالله محارب وعدد من الوزراء والسفراء والشخصيات الثقافية العربية في 1/3/2016.

62 - منحه الصالون الثقافي لسفارة دولة الكويت بالقاهرة الرئاسة الفخرية للصالون، تقديرًا لدوره الرائد في رعاية الشعر والأدب في 10/5/2016.

63 - كرمته جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية تقديرًا لجهوده ودعمه للجمعية في 10/7/2016.

64 - أُطلق اسمه على «كرسي لوديان للغة العربية» الذي تأسس عام 1636م على يد وليام لود رئيس أساقفه كانتربري ورئيس جامعة أكسفورد آنذاك تكريمًا لتبرعه السخي لأنشطة الكرسي مدى الحياة، حيث صار يسمى «كرسي عبدالعزيز سعود البابطين لوديان للغة العربية» في حفل كبير أقامته الجامعة في 15/9/2016.

65 - منحته جمهورية كازاخستان ميداليتها الذهبية في احتفال أقيم في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في 21/9/2016، وشَّحه بها سعادة السفير الكازاخستاني لدى دولة الكويت، تقديرًا لجهوده الثقافية ولدوره في إقامة العلاقات الثقافية والودية بين كازاخستان ودولة الكويت ومساهمته في تدريس الطلبة الكازاخستانيين في المعاهد العليا والجامعات العربية في 21/9/2016.

66 - كرمته جمعية العلاقات العامة الكويتية حيث قدَّمت له «درع مبادرة القدوة الحسنة» تقديرًا لدوره في دعم الحركة الثقافية في الكويت في 18/10/2016.

67 - كرمه مهرجان العيون العالمي للشعر الذي نظمته ولاية الساقية الحمراء وجامعة سيدي محمد بن عبدالله، تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس يومي 4 و5 نوفمبر 2016 بمدينة العيون بالمملكة المغربية، وذلك تقديرًا لدوره في إثراء الثقافة العربية وعطاءاته الواسعة في خدمة اللغة والشعر.

68 - كرمه «مركز عيسى الثقافي» بمملكة البحرين تقديرًا لدوره الريادي في نشر الثقافة والأدب والشعر العربي في المحافل الدولية في 8/11/2016.

69 - منحته اللجنة العليا لمؤتمر سلطنة عمان للمسؤولية المجتمعية الذي عقد في صلالة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لقب «مفوض أممي للتبشير بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2016»، وتكريمه بالجائزة الذهبية، لدوره في برامج الخدمة والمسؤولية المجتمعية وطنيًّا ودوليًّا في 20/12/2016.

70 - أقيمت له ندوة خاصة تكريمية بمناسبة افتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بعنوان: «الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين السيرة الاجتماعية والثقافية»، حضرها كبار الشخصيات الكويتية في 8/1/2017.

71 - كرمه معالي محافظ حولي في حفل جائزة محافظة حولي للتميز لعام 2017 في 15/2/2017.

 

5 - جهوده في إثراء الحركة الثقافية والتعليمية والإنسانية

 

نشأ عبدالعزيز سعود البابطين في ظل أسرة محبة للعلم والأدب والشعر، والتي توارث أهلها طلب العلم والمعرفة كابرًا عن كابر، فقد كان والده شاعرًا نبطيًّا وعمه قاضيًا وخاله نسبًا الشاعر محمد بن لعبون، فأحب الشعر والأدب منذ طفولته، ورغم اتجاه عبدالعزيز سعود البابطين للتجارة والأعمال التي حقق فيها نجاحًا كبيرًا وشهرة واسعة، ظلت الثقافة والأدب من أولويات اهتماماته وخصوصًا الشعر «ديوانَ العرب وسجلَ مآثرهم ومفاخرهم»، وكانت أولى جهوده في التعليم حينما أسس في منتصف السبعينيات بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا.

وفي نهاية الثمانينيات من القرن العشرين، مع انحسار المد الأدبي في الوطن العربي والتراجع الكبير لدوره وخاصة الإبداع الشعري، فكر الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين في خدمة الأدب والشعر وتكريم الأدباء والشعراء والاحتفاء بهم فكان أن أسس ما يأتي ذكره:

أ- في الثقافة والأدب

> مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

حقق الشاعر ورجل الأعمال عبدالعزيز سعود البابطين حلمًا راوده منذ كان شابًا يافعًا، فجسد على أرض الواقع حبه للعمل الثقافي وذلك بتأسيس «مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري»، وهي مؤسسة ثقافية خاصة غير ربحية تعنى بالشعر دون سواه من الأجناس الأدبية، تتلخص أهدافها في إثراء حركة الشعر العربي ونقده وتشجيع التواصل بين الشعراء والمهتمين به. أعلن تأسيسها، في عام 1989، في القاهرة عاصمة الثقافة والفن والإبداع العربي، حيث تمنح جوائز تكريمية وتشجيعية للمبدعين من الشعراء ونقاد الشعر، كما تقوم بإصدار المطبوعات عن الشعراء الذين تحتفي بهم المؤسسة في دوراتها المتتابعة، وقد نما نشاطها وافتتحت لها مكاتب إقليمية في كل من تونس وعمّان والكويت بالإضافة إلى مكتبها الرئيسي في القاهرة.

ولم تقف المؤسسة عند تلك الحدود بل توسعت وصار لها دور في دعم حركة الترجمة وحوار الثقافات والحضارات لتصبح عالمية، وعام 2015، أعيدت هيكلة مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري بعد توسع أنشطتها لتصبح «مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية».

وفيما يلي نبذة مختصرة عن أنشطة المؤسسة خلال رحلتها الممتدة لأكثر من 25 عامًا:

أقامت المؤسسة منذ تأسيسها خمس عشرة دورة في دول عربية وأجنبية وبحضور نخبة كبيرة من الشعراء والأدباء والمهتمين بالحركة الشعرية والإعلاميين في وطننا العربي، احتفاء بعدد من أهم الشعراء في العصور المختلفة (ابن زيدون، أبو تمام الطائي، أبو فراس الحمداني، علي بن المقرب العيوني، الأمير عبدالقادر الجزائري، أحمد شوقي، محمود سامي البارودي، أبو القاسم الشابي، أحمد مشاري العدواني، خليل مطران، إبراهيم طوقان، الأخطل الصغير، ومحمد علي ماك دزدار من سراييفو و لامارتين من فرنسا)، إضافة إلى الندوات المصاحبة في حوار الحضارات والتعايش بين الثقافات والأديان بهدف تقديم الصورة الحضارية والفكرية والثقافية الصحيحة للعرب والمسلمين.

كما أقامت المؤسسة سبعة ملتقيات أدبية، ومهرجانًا سنويًّا للشعر العربي، أطلقه الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين للمرة الأولى في عام 2008 مواكبًا لاختيار اليونسكو يوم 21 مارس من كل عام يومًا للشعر العالمي، وقد تم تنظيم عشرة مهرجانات شعرية حتى الآن، أحياها نخبة من الشعراء من داخل الكويت وخارجها.

يصاحب تلك الدورات والملتقيات والمهرجانات إصدار عدد من الكتب المتخصصة في الشعر والنقد وحوار الثقافات والترجمة، ويزيد عددها على أربعمائة إصدار.

من أهم إنجازات المؤسسة معجم البابطين للشعراء الذي صدر في عدة أجزاء راصدًا المراحل المختلفة لتطور الشعر العربي إضافة إلى كونه أهم سجل يوثق أسماء الشعراء العرب أو شعراء اللغة العربية، فكما عرف الشعر قديمًا بـ «ديوان العرب» وسجل مآثرهم وحياتهم، تأتي سلسلة معاجم البابطين بوصفها سجل الشعراء في مختلف العصور، وفي مقدمتها «معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين» الذي صدر في ثلاث طبعات، ضمت الطبعة الأولى، الصادرة في عام 1995، (1640) شاعرًا ثم ارتفع العدد إلى (2514) شاعرًا في الطبعة الثالثة والعمل جارٍ لإصدار الطبعة الرابعة.

وكان إصدارها الثاني في سلسلة معاجم الشعراء: «معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين» الذي صدر عام 2008، في (25) خمسة وعشرين مجلدًا تضمنت حوالي (11,000) أحد عشر ألف شاعر.

وتسعى المؤسسة الآن إلى إصدار معجم البابطين لشعراء العربية في عصر الدول والإمارات (656 - 1215هـ/ 1258 - 1800م) الذي يوثق للشعراء في خمسة قرون.

وكانت للمؤسسة إسهامات في عديد المجـالات والمناسبات الثقـافية، منها إقامة مسابقة سنوية تحمل اسم «مسابقة ديوان العرب» بالتعاون مع إذاعة صوت العرب، بالإضافة إلى الإصدارات الخاصة مثل ملحمة العرب التي صدرت بمبادرة من الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين حينما نظم عدة أبيات شعرية، تتحدث عن السلام وتنبذ العنف والطائفية وتظهر الصورة الحقيقية للدين الإسلامي الحنيف، موجهًا دعوة لجميع الشعراء العرب للمشاركة في ملحمة شعرية، وقد سُميت (ملحمة العرب من أجل السلام)، شارك في نظمها ثلاثة عشر ومئة شاعر عربي في أربعة آلاف بيت على مجزوء بحر الرمل.

وقد شاركت المؤسسة في احتفاليات العواصم الثقافية العربية والإسلامية، منها الاحتفال باختيار الكويت عاصمة للثقافة العربية للعام 2001 وعاصمة للثقافة الإسلامية في 2016.

> جائـــزة عبدالعزيـــز سعود البابطين «أحفاد الإمام البخاري»

أَولى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين آسيا الوسطى اهتمامًا خاصًّا، فأسس جائزة باسم أحفاد الإمام البخاري نسبة إلى الإمام البخاري أحد أشهر علماء الحديث عند المسلمين، وتعنى هذه الجائزة بتأكيد الصلات الثقافية الأصيلة بين الأمة العربية والدول الإسلامية المستقلة حديثًا عن الاتحاد السوفييتي، لتؤكد ما حققه التلاقح بين الفكر العربي وفكر علماء تلك الدول من خلال الإسلام مـن نتاج ثقافي وحضاري، وتقدر قيمة الجائزة بـ (100.000) مائة ألف دولار.

 > مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في الكويت

تعد هذه المكتبة صرحًا ثقافيًّا يضم أهم المؤلفات عن التراث الشعري والحضاري العربي والإسلامي، وتضم مئات الألوف من الكتب القيمة والنادرة والدوريات والمخطوطات وأكثر من (4685) رسالة جامعية، إضافة إلى الخدمات الإلكترونية الحديثة.

قدمها عبدالعزيز سعود البابطين هـدية من المؤسسة بمناسبة اختيار الكويت عاصمة للثقافة العربية عام 2001، لشعب الكويت بشكل خاص وللشعب العربي ولكل قارئي اللغة العربية بشكل عام، وتم الاحتفال بوضع حجـر الأسـاس في 6 يناير من العام 2002، وافتتحت بتاريخ 8/4/2006 برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت, وتعتبر هي المكتبة الأولى في العالم الخاصة بالشعر العربي.

> مركز البابطين لتحقيق المخطوطات الشعرية

عام 2007، استكمالًا لأحلام الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وطموحاته الخاصة بالشعر العربي قام بتأسيس مركز يهدف إلى نشر دواوين الشعر المخطوطة أو المجموعة، ونشر الكتب التراثية التي يمثل الشعر مادتها الرئيسة، في طبعات علمية محققة، وقد صدر عن هذا المركز حتى الآن عشرات الدواوين، لشعراء لم ير شعرهم النور منذ قرون.

> مركز البابطين للترجمة

لم تقتصر اهتمامات الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين على الشعر باللغة العربية فحسب بل أسس عام 2005، مركزًا يُعنى بلغات الأمم الأخرى ويسعى إلى دعم حركة الترجمة إلى اللغة العربية ومنها إلى اللغات الأخرى، وقد أصدر المركز إلى الآن عشرات الكتب الأجنبية المعنية بالثقافة العلمية.

> مكتبة البابطين الكويتية في القدس

انطلاقًا من دعم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين لأبناء القدس وفلسطين ونصرة لقضايا الحق والعدل أسس على نفقته الخاصة مكتبة البابطين الكويتية في حرم كلية الآداب بجامعة القدس دعمًا للبحوث في الأدب العربي وغيره من آداب الأمم الأخرى حتى تكون النافذة التي يطلّ منها المثقفون الفلسطينيون على إصدارات أشقائهم المثقفين والعلماء العرب خارج فلسطين.

> جائزة البابطين الكويتية للشعر العربي في فلسطين

 استمرت عناية الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بالشباب الفلسطيني فأطلق جائزة لمن تقل أعمارهم عن 35 عامًا، تشجيعًا لهم على نظم الشعر وخصوصًا داخل فلسطين المحتلة 1948.

ب - في التعليم

يعتبر الشباب قادة المستقبل ومع التقدم التكنولوجي والتطور تزداد الصعوبات والتحديات أمامه ويأتي في مقدمتها التعليم، حيث كشفت أحدث تقارير منظمة اليونسكو أنه بعد 15 سنة من إطلاق مبادرة التعليم للجميع التي تتبناها 164 دولة عام 2000، لم يحقق سوى ثلث البلدان الأهداف المحددة. إلا أن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين أدرك أهمية التعليم مسبقًا نظرًا لطبيعة نشأته في أحضان أسرة مُحبة للعلم، فكانت إنجازاته في المجال التعليمي على النحو التالي:

> بعثــة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا

أسس عبدالعزيز سعود البابطين هذه البعثة عام 1974، بهدف نشر العلم وتقديم العون والمساعدة للطلاب الذين ضاقت بهم سبل الحياة عن مواصلة طريق التعليم، وتشجيع النابهين منهم على استكمال دراساتهم العليا حتى الحصول على درجة الدكتوراه من الجامعات في شتى بلدان العالم، وتتكفل البعثة بجميع نفقات الطلاب طيلة وجودهم بها.

تقدم البعثة 400 أربع مائة منحة سنويًّا لطلاب جمهوريات آسيا الوسطى وإفريقيا والوطن العربي ودول أوروبا البلقانية وأوروبا.

 وقد وصل عدد الطلاب المستفيدين من البعثة إلى الآن نحو (8000) ثمانية آلاف طالب وطالبة وهناك أكثر من (500) خمسمائة طالب وطالبة كويتيين.

> الدورات التدريبية لعلم العروض وتذوق الشعر ومهارات اللغة العربية

كان الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين قد كتب أول قصيدة له بالفصحى في عمر 14 عامًا وبدأ ينمي موهبته من خلال قراءاته لفحول الشعراء العرب، ومن هنا جاء اهتمامه بتقديم دورات مجانية لتذوق الشعر وعلم العروض والأوزان وفن الإلقاء ومهارات اللغة العربية وتدريب الإذاعيين والإعلاميين على يد أساتذة متخصصين في هذه المجالات. وقد أقامت المؤسسة العديد من الدورات التدريبية بالكويت منذ عام 2011 ومنها دورات لإعداد مذيعين جدد بالتعاون مع وزارة الإعلام، وأخرى لمعلمي اللغة العربية بوزارة التربية، وثالثة لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في الجامعة العربية المفتوحة بفرع الكويت.

ولم تقتصر تلك الدورات على الكويت فقط بل سبقتها بعدة سنوات دورات في الوطن العربي وخارجه، فقد بدأت منذ عام 2000، بالتعاون مع أكثر من (57) جامعة عربية وأجنبية، ومدة كل منها (4) أشهر. وقد عُقِد منها (580) دورة في مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم الإسلامي في (المغرب وتونس والهند وإيران وباكستان وفرنسا والبوسنة والهرسك وإيطاليا وأمريكا ومالي وأفغانستان والنيجر وتشاد) حتى نهاية 2015، تخرج فيها 24456 خريجًا. كما أقامت المؤسسة عديد الدورات التدريبية المجانية لتعليم اللغة العربية منذ عام 2011 مع عدد من الجامعات الأوروبية بناءً على طلبها، في صقلية ومالطا وإسبانيا.

وقد وضعت المؤسسة منذ 1/5/2009، برنامجًا للتعريب ونشر اللغة العربية في دولة جزر القمر مدته 15 عامًا، فأقامت دورات مجانية في اللغة العربية لمختلف المستويات الدراسية والشعبية، وأسست قسم «عبدالعزيز سعود البابطين لإعداد مدرسي اللغة العربية» في جامعة جزر القمر، ومازالت تعرب أسماء الوزرات وأسماء الشوارع والساحات العامة وتكتب بالحرف العربي وذلك بهدف تكريس اللغة العربية بشكل راسخ في دولة عربية.

 > مركز عبدالعزيز سعود البابطين لحوار الثقافات

أطلق الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين مبادرته للحوار الحضاري والتعايش السلمي، ورأى أنه يمكن للمؤسسة أن تؤدي دورًا أكبر ينسجم ومستجدات العصر، ويتمثل هذا الدور في حوار الثقافات والحضارات مع الإبقاء على الدور الشعري والأدبي لها، لذلك قام بتأسيس هذا المركز عام 2005 في إسبانيا، بهدف دعم الجهود المبذولة من أجل التقارب بين الشعوب والتحاور بين الثقافات والأديان لترسيخ قيم التفاهم وقبول الآخر والتعايش معه، وتقديم صورة حقيقية عن العرب والمسلمين بأنهم دعاة سلام ومحبّة، ويعنى المركز بالتعاون مع الجامعات الأجنبية في الإشراف على كراسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعات مرموقة من القارات الخمس.

 

ويشرف المركز حاليًّا من مقر المؤسسة في الكويت على الأنشطة التالية:

< دورات المرشدين السياحيين في إسبانيا

منذ صباه المبكر تأثر الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بشعر ابن زيدون الأندلسي أيّما تأثر وأحب شعره بكل شغف وتقدير وكان لهذا التأثر الدور الكبير في نمو الجانب الثقافي والمعرفي لديه، فقد أحب بلاد الأندلس وآلمه تقديم معلومات مغلوطة للسياح من قبل المرشدين السياحيين، فقرر تأسيس دورات خاصة لهم، بتمويل كامل منه بهدف تثقيفهم وتصحيح مفاهيمهم عن الحضارة العربية الإسلامية وتقديمها إلى السياح الأجانب وفق حقائق التاريخ الحضاري الأندلسي، على أيدي نخبة من الأساتذة المتخصصين من الإسبان والعرب.

نظمت أولى الدورات عام 2005 بالتعاون مع جامعة قرطبة، ثم امتدت إلى جامعات غرناطة وملقا وإشبيلية، ومدة الدورة سبعة أشهر وتخرج فيها مئات من المرشدين السياحيين, وتكررت الدورات لعدة مرات بعدة مناطق بالأندلس بناء على طلبهم.

< كراسي البابطين للثقافة العربية في العالم

آمن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بضرورة التشجيع على تعليم اللغة العربية ونشر آدابها وثقافتها في الدول الأوروبية، فقام بتأسيس الدورات السابقة الذكر والتي تم تطويرها إلى كراسي للثقافة العربية في جامعات مختلفة.

ويقدم كل كرسي دروسًا في تعليم العربية لغير الناطقين بها، على مدار السنة الدراسية، تنتهي بالحصول على شهادة في المستوى الأول للغة العربية، علمًا بأن الحصول على ثلاث شهادات تمكن دارسي اللغة العربية من الحصول على الشهادة النهائية في اللغة العربية حيث تعتبر الشهادة الثالثة هي النهائية.

ويقدم الكرسي كذلك محاضرات شهرية تختص بموضوع في تأثير الثقافة العربية وتأثرها بثقافة البلد المحتضن للكرسي.

وهذه الكراسي هي:

1 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة قرطبة (إسبانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 8/10/2004.

2 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة غرناطة (إسبانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه 12/4/2007.

3 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة ملقة (إسبانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 28/11/2008.

4 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة إشبيلية (إسبانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 27/5/2009.

5 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة نيس (فرنسا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 5/3/2010.

6 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة روما الثالثة (إيطاليا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 6/11/2013.

7 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة بكين (الصين)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 17/6/2015.

8 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين لدراسة الماجستير في جامعة برشلونة المستقلة (إسبانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 19/7/2016، وهو أول كرسي ماجستير في الجامعات الأوروبية، وهذا الكرسي هو الوحيد في قارة أوروبا الذي يعتمد اللغة العربية لغة وحيدة في تدريس «ماجستير الدراسات العربية»، وهو موجه إلى الطلبة الإسبان والأوروبيين الذين يرغبون في كتابة بحوث عن الثقافة العربية.

9 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين لوديان للغة العربية في جامعة أكسفورد (بريطانيا)، احتفلت جامعة أكسفورد بإطلاق اسم الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين على هذا الكرسي في 15/9/2016 تكريمًا له ولتبرعه السخي لهذا الكرسي العريق الذي أسسه وليام لود رئيس أساقفه كانتربري ورئيس جامعة أكسفورد آنذاك عام 1636م.

10 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة شنقيط (موريتانيا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 11/11/2016.

11 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة مقديشو (الصومال) ، وقعت اتفاقية تأسيسه في 14/11/2016.

12 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة باليرمو (إيطاليا)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 6/12/2016 في جامعة باليرمو بإيطاليا بعد اللقاء الذي جمع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين مع عمدة مدينة باليرمو ليولوكا أورلاندو, ورئيس الجامعة.

13 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة سنار (السودان)، وقعت اتفاقية تأسيسه في 10/12/2016.

وفيما يأتي عدد من الكراسي التي وقعت اتفاقياتها خلال النصف الأول من عام 2017 على أن تبدأ نشاطها مع بداية العام الدراسي الجامعي 2017/2018:

14 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة كارا (توغو).

15 - كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة انجمينا (تشاد).

16 -  كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للثقافة العربية في جامعة جيبوتي (جيبوتي).

17 - قسم عبدالعزيز سعود البابطين لإعداد معلمي اللغة العربية في جامعة جزر القمر بالعاصمة موروني.

> جائزة عبدالعزيز سعود البابطين العالمية للدراسات التاريخية والثقافية في الأندلس

لم تتوقف اهتماماته بالتراث الثقافي الأندلسي والدورات التدريبية للمرشدين السياحيين والكراسي في الجامعات الإسبانية المختلفة، بل قام الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين برصد جائزة باسم «جائزة عبدالعزيز سعود البابطين الأندلسية» وهي جائزة تختص بدور القرى والمدن الأندلسية التي ساهمت في صنع الحضارة العربية الإسلامية بالأندلس. ولم تأخذ حقها من الدراسة والبحث الذي تمتعت به المدن الأندلسية الأخرى، وحددت قيمة الجائزة بـ «ثلاثين ألف دولار أمريكي»، على مدار دوراته الثلاث وتتعهد المؤسسة بترجمة الأبحاث إلى اللغتين العربية والإنجليزية على حسابها.

> مركز الكويت للدراسات العربية والإسلامية

تأسس هذا المركز في 27/1/2009، في كلية الإمام الشافعي بجامعة جزر القمر، استكمالًا للبرنامج الذي أطلقه عبدالعزيز سعود البابطين لدعم التعليم وإحياء اللغة العربية في جزر القمر حتى تصبح أكثر قربًا ورسوخًا عند الطلبة.

> معهد البابطين للحوار بين الثقافات

رأى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين أن الحاجة أصبحت ملحّة للحوار والتحاور والتفاهم بين بني البشر، فقام بتأسيس هذا المعهد ومقره جامعة روما الثالثة في 9/11/2012، بالتعاون مع مركز التييرو سبينلي بإيطاليا، ومؤسسة ميتزورو ببلجيكا.

ويسعى المعهد من خلال برامج الماجستير إلى ترسيخ ثقافة الحوار والتسامح والوسطية في المجتمعات الأوروبية والعربية وكذلك بين مختلف الثقافات والحضارات والأديان.

> صندوق البابطين لتعليم اللغة العربية بجامعة ميتشيغن - آن آربر, (الولايات المتحدة الأمريكية)

لم يقتصر اهتمامه على تعليم اللغة العربية ونشرها في القارة الأوروبية وأفريقيا ودول آسيا الوسطى فحسب بل امتد ليشمل العالم بأسره، فقام الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بتأسيس هذا الصندوق بناءً على اتفاقية وقعت مع رئيس جامعة ميتشيغن لدعم تعليم اللغة العربية من خلال محاضرات دورية ونشاطات أدبية وثقافية مختلفة؛ إضافة إلى تمويل الصندوق لابتعاث عدد من الطلاب الأمريكيين لدراسة اللغة العربية بجامعات عربية.

> أكاديمية البابطين للشعر العربي

متابعة للدورات التدريبية بالكويت وللقيام بها على نطاق أوسع ليشمل جميع الفئات المجتمعية بالكويت، أسس الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين أكاديمية تعنى بتقديم دورات مجانية في تذوق الشعر ومبادئ علم العروض وفنون الإلقاء، وهي «أكاديمية البابطين للشعر العربي»، التي انطلقت أنشطتها منذ شهر يناير 2017 في مكتبة البابطين المركزية للناشئة والشباب.

> بناء المدارس

استكمل اهتمامه بالتعليم بطرق مختلفة منها التبرع تبرعًا كاملًا لتأسيس أكثر من (25) مدرسة وكلية ومعهدًا في عدد من الدول، جميعها باسم الكويت، (مع اشتراط الحفاظ على اسم المدرسة، وتدريس اللغة العربية)، ومنها على سبيل الذكر:

- ثانوية الكويت بمنطقة النزهة بالإسكندرية في مصر.

- ثانوية الملك فهد بمصر الجديدة، بالقاهرة في مصر.

- ثانوية الشيخ جابر الأحمد الصباح في «المقطم» بالقاهرة في مصر.

- ثانوية الأخوة الكويتية المغربية بمدينة «كلميم» في المغرب.

- ثانوية الشيخ محمد أمين الشنقيطي بالبصرة في العراق.

- مدرسة الكويت في «درنكا» جنوبي القاهرة في مصر.

- مدرسة الصداقة الكويتية المغربية بمدينة «مراكش» في المغرب.

- مدرسة الكويت في قرغيزستان.

- مدرسة الأمير أحمد بن عبدالعزيز في باماكو بجمهورية «مالي».

- مدرسة الكويت في مدينة كيدال بجمهورية «مالي».

- مدرسة الكويت في مدينة «كويتا» بجمهورية باكستان.

- مدرسة الكويت في «المآتا» بجمهورية كازاخستان.

- مدرسة الكويت في مخيمات لاجئي كرباخ في أذربيجان.

- مدرسة الأخوة الجزائرية الكويتية بمدينة «الأغواط» في الجزائر.

- مدرسة الكويت في محافظــة قادياتي في جمهوريــة جورجيــا.

- كلية عبدالرحمن البابطين الكويتية للدراسات الإسلامية بمدينة «شمكنت» في جمهورية كازاخستان.

- كلية سعود البابطين الكويتية للآداب بـ«جامعة عليكرة» في الهند.

- معاهد عبدالرحمن سعود البابطين الكويتية للغات الشرقية في «جامعة جوي» في جمهورية قرغيزستان.

- ثانوية الشيخ صباح الأحمد الصباح في منغوليا.

 

ج - المشاريع الإنسانية

إضافة إلى اهتمامه بالشعر والثقافة والأدب والتعليم وحوار الثقافات أولى الشاعر عبدالعزيز سعود الباطين عناية خاصة بالعمل الإنساني فأرسى مشاريع للمجتمع المدني في عديد الدول، من ذلك:

مركز سعود عبدالعزيز البابطين للحروق وجراحة التجميل في الكويت (تبرع بالمبنى والتجهيزات وسلمه لوزارة الصحة لإدارته ويقدم خدماته مجانًا للمواطنين).

المركز الطبي الكويتي في مدينة «الحميدية» جنوبي إيران.

صالة أفراح باسم «سعود البابطين» في «الرياض» ليستفيد منها ذوو الدخل المحدود لتنظيم حفلات زواج أبنائهم بالمجان.

صالة الكويت الثقافية المتعددة الأغراض بمدينة طولكرم في فلسطين.

أنشأ ورمم الكثير من دور العبادة في الأقطار العربية والإسلامية، آخرها ثلاثة مساجد في جمهورية مالي بأفريقيا.

 

6 - الكتب والدراسات والرسائل الجامعية حول شعر

 عبدالعزيز سعود البابطين

 

درس عديد الباحثين حياة الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وشعره تقديرًا لجهوده المتواصلة في سبيل إعادة الشعر إلى صدارة المشهد الإبداعي، وكانت بحوثهم التحليلية حول بعض القضايا النقدية والمضمونية والإيقاعية في دواوينه وقصائده. وقد صدرت العديد من الكتب والدراسات والأبحاث، منها:

أولاً - الكتب

1 - «دراسات نقدية في ديوان بوح البوادي للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين» مع النص الكامل للديوان, بقلم نخبة من النقاد والباحثين العرب, أعده للنشر وقدم له د.فوزي عيسى (مصر)، مركز الدلتا للطباعة، الإسكندرية 1996، يضم الكتاب الدراسات والمقالات التالية :

حوار مع النص، الدكتور مصطفى ناصف (مصر)، ص 43 - 90.

«بوح البوادي» - دراسة تحليلية - د. محمد مصطفى هداره (مصر)، ص 91 - 106.

قضايا نقدية حول ديوان «بوح البوادي»، د.محمد عبدالمنعم خفاجي، ص 107 - 122.

بناء الأسلوب الشعري في ديوان «بوح البوادي» - د. فوزي عيسى (مصر)، ص 123 - 142.

ديوان «بوح البوادي» قراءة في المضمون والمؤثرات - د. أيمن محمد ميدان (مصر)، ص 143 - 158.

قراءة في ديوان «بوح البوادي» - د. نبيل رشاد نوفل (مصر)، ص 159 - 164.

صدى التراث الشعري في ديوان «بوح البوادي» - خليفة الخياري (تونس)، ص 165 - 176.

جود الغوادي في «بوح البوادي» - د. عبدالملك مرتاض (الجزائر)، ص 177 - 187.

«بوح البوادي» - حمود البغيلي (الكويت) ص 191 - 192، وكان قد نشر في صحيفة (القبس) العدد 8025، بتاريخ الأربعاء 25/1/1995.

 بوح البوادي - ناصر كرماني (الكويت) ص 193 ، وكان قد نشر في صحيفة  (القبس) العدد 8096، بتاريخ الجمعة 5/1/1996.

 الوصول إلى مرافئ الشعر عبر أول مجموعة شعرية - فيصل السعد ص 194 - 199، وكان قد نشر في صحيفة  (القبس).

صـــــاحب الشخصيــــــات المتوازيـــــة - إقبال الغربللـــي (الكويت) ص 200 - 202 ، وكان قد نشر في صحيفة (الوطن) العدد 7129، بتاريخ  15/12/1995.

 شوارد «بوح الشاعر» ص 203 - 205 ، وكان قد نشر في  صحيفة الأهرام 6/2/1995.

 ديوان «بوح البوادي» بين الوهج الرومانسي والتفاعل مع الروائع, روضة عبداللاوي (تونس), ص 207 - 210 وكان قد نشر في مجلة حقائق التونسية العدد 518، بتاريخ 6/10/1995.

«بوح البوادي» - ديوان شعر جديد، حمودة الشريف كريم (تونس) ص 211 - 219، وكان قد نشر في صحيفة الحرية التونسية، 19/10/1995.

بنية القصيدة في «بوح البوادي»، حمودة الشريف كريم (تونس) ص 221 - 230، وكان قد نشر في صحيفة الحرية التونسية 26/10/1995.

2 - «ملتقى العيون الشعري» إعداد: د.لويزة بولبرس، وزارة الشؤون الثقافية، الرباط 1997. يضم الكتاب الدراسات النقدية التالية لمجموعة من الباحثين تضمنتها ندوة تكريمية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين:

ديوان «بوح البوادي» فيض عاطفي صادق ، د. محمد التازي سعود (المغرب)، ص 115 - 120.

مقولتي الزمان والمكان في ديوان «بوح البوادي»، د. محمد السرغيني (المغرب)، ص 121 - 128.

«بوح البوادي»: حوار مع النص ، د. مصطفى ناصف (مصر)، ص 129 - 134.

 شعرية التذكـــر والاستــــرجاع في ديوان «بوح البوادي»، د. أحمد الطريبق (المغرب)، (ذاكرة القراءة/ قراءة الذاكرة - المتوالية الإحصائية/ قراءة مغايرة - جدلية الزمان والمكان)، ص 135 - 160.

دلالات العناوين في ديوان عبدالعزيز سعود البابطين، أ. عبدالحكيم السبيع، ص 161 - 171.

«بوح البوادي» نحو يقظة أخرى للقصيدة البدوية الحضرية، د. محمد الدناي (المغرب)، ص 172 - 194.

البنية الإيقاعية في شعر عبدالعزيز سعود البابطين، د. محمد مصطفى أبوشوارب (مصر)، ص 195 - 202.

3 - «الحركة الأدبية في الكويت، مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري وأشعار رئيسها نموذجًا»، تنسيق ومراجعة: د. عبدالله بنصر العلوي، جامعة سيدي محمد بن عبدالله، فاس، 2006. الكتاب في الأصل ندوة علمية تكريمية دولية بمناسبة منح الأستاذ عبدالعزيز سعود البابطين شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة سيدي محمد بن عبدالله في فاس بتاريخ 15/12/2006 يضم الكتاب دراسات نقدية لمجموعة من الباحثين وهي:

المعجم الشعري عند عبدالعزيز سعود البابطين - د..عبدالله بنصر العلوي (المغرب)، ص 81 - 95.

الذاتية والموضوعية في شعر عبدالعزيز البابطين، د.عمر المراكشي (المغرب)، ص 96 - 102.

الصورة الشعرية في إبداع عبدالعزيز سعود البابطين - د. محمد الواسطي (المغرب)، ص 103.

أساليب بيانية في شعر عبدالعزيز سعود البابطين. د. المفضل الكنوني (المغرب)، ص 134.

مدخل إلى جماليات الأوزان في شعر البابطين. د. علي لغزيوي (المغرب)، ص 149 - 162.

جماليات القوافي في شعر عبدالعزيز البابطين - ديوانه (مسافر في القفار) نموذجًا د. محمد الدناي (المغرب)، ص 163 - 179.

في رحاب شعر البابطين - د. فاطمة الجامعي الحبابي (المغرب)، ص 192 - 219.

الغزل الراقي في ديوان البابطين - د. ياسين الأيوبي (لبنان)، ص 220 - 228.

تجربة عبدالعزيز البابطين: عذرية حب وعشق شعر/ د. أحمد العراقي، ص 230 - 248.

من مظاهر الحس الصوفي في قصيدة البابطين، د. عبدالوهاب الفيلالي (المغرب)، ص 250 - 280.

البنية والحجة في شعر عبدالعزيز سعود البابطين، د. عزالعرب لحكيم بناني (المغرب)، ص 281 - 297.

شعرية الاختيار في إبداع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين - د. عبدالمالك الشامي، ص 298 - 309.

حول شعرية عبدالعزيز سعود البابطين: فتنة الوجود، د. عبدالرحمن طنكول (المغرب)، ص 318 - 325.

The theme of Love in Abdulaziz   Al-Babtain Poetry the Case of Five Translated Poems, Dr. Ahmed Saber, 326 - 335.

Viajero en los desiertos Antologia de Poesiasde Abdulaziz   Ibn Saud Al-Babtain, Dr. Mustapha Amidi, 336 - 345.

تقريب بعض أشعار عبدالعزيز البابطين إلى اللغة الألمانية - د. خالد لزعر (المغرب)، ص 347 - 356.

مكونات الخطاب الشعري عند عبدالعزيز البابطين د. رشيد العرجيوي (المغرب)، ص 360 - 373.

4 - «البنية الإيقاعية في شعر عبدالعزيز سعود البابطين - قراءة في موسيقى الإطار»، د. محمد مصطفى أبوشوارب (مصر)، دار المعرفة الجامعة,  الإسكندرية 1997.

5 - «العذرية البدوية في بوح عبدالعزيز سعود البابطين الشعري،  قراءة نقدية في آليات الإبداع ومعطياته»، صبري فوزي عبدالله أبوحسين (مصر)، القاهرة (د. ن) 2000.

6 - «بنية الوزن والصوت والإيقاع في ديوان بوح البوادي»، عبدالبر العليلي (المغرب)، مطبعة البلابل، فاس 2000.

7 - «دراسة عروضية لشعر عبدالعزيز سعود البابطين من خلال ديوانه «بوح البوادي»»، محجوب موسى (مصر)، المرجاح للنشر والتوزيع، الكويت 2002.

8 - «فاعلية الإبداع، دراسة في ديوان مسافر في القفار للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين»، محجوب موسى، المرجاح للنشر والتوزيع،  الكويت 2008.

9 - «سمات وأغراض وفلسفة شعر عبدالعزيز سعود البابطين»، فاطمة محمد، (د.ن/ د.ت).

ثانيًا - دراسات عن شعر عبدالعزيز سعود البابطين 

1 - (المنحى العذري في شعر عبدالعزيز سعود البابطين)، د. ياسين الأيوبي (لبنان)، نشرت ضمن كتاب «محراب الكلمة: بحوث ودراسات نقدية في الأدب العربي الحديث والمعاصر»، ص 265 - ص 278، المكتبة العصرية، بيروت 1999.

2 -  (حوار مع أبو القاسم محمد كرو عن مؤسسة البابطين للشعر)، أجرى الحوار حسن بن عثمان ونشر في كتاب «حوار وشعراء»، إعداد: أبو القاسم محمد كرو (تونس)، ص 15 - ص 20، دار المغرب العربي، تونس  2001.

3 - (العزف على وتر حزين - دراسة في إيقاع الكلمة في ديوان بوح البوادي)، د. محمد عبدالحميد خليفة (مصر)، ونشر في كتاب «في إيقاع شعرنا العربي وبيئته»، ص 153 - 187، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، الإسكندرية 2005.

4 - (البابطين.. مسافر في القفار والزمان)، أ. أحمد فضل شبلول (مصر). بحث ألقي في الندوة التي أقامتها مكتبة الإسكندرية تكريمًا للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بمناسبة صدور ديوانه الثاني مسافر في القفار في 1/11/2004. والبحث منشور في موقع دار ناشري للنشر الإلكتروني.

5 - (بناء الأسلوب الشعري في ديوان «بوح البوادي» لعبدالعزيز سعود البابطين)، (قراءة نقدية في ديوان «مسافر في القفار» لعبدالعزيز سعود البابطين) ، د.فوزي عيسى (مصر)، ( ص 75 - 88) و( ص 93 - ص 105) من كتاب «في جماليات التلقي: قراءات نقدية في الشعر العربي المعاصر»،  دار المعرفة، الإسكندرية 2009 .

ثالثًا - الرسائل الجامعية حول شعر عبدالعزيز سعود البابطين

1 - قصيدة الغزل في شعر عبدالعزيز سعود البابطين.

أطروحة دبلوم الدراسات العليا - الجامعة اللبنانية، بيروت 1999.

إعداد: خالد محمد المنصور، إشراف: د. عبدالحميد جيدة.

2 - دراسة وتحليل ديواني البابطين (بالفارسية).

رسالة ماجستير - كلية الآداب - جامعة طهران 2008.

إعداد مختار مجاهد (إيران)، إشراف د. محمد علي أذرشب.

3 - السيرة الذاتية في ديوان «مسافر في القفار» للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين (السَّفر عبر بوابة الذات).

بحث دبلوم الدراسات العليا، نهاية السنة الثانية، وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، الرباط 2010.

إعداد: عصام حجلي (المغرب)، إشراف د. عمر المراكشي.

4 - جامع الأجناس الأدبية في ديواني الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين.

رسالة ماجستير - المدرسة العليا للأساتذة - جامعة الرباط 2010.

إعداد: محمد لاحق (المغرب)، إشراف د. عمر المراكشي.

5 - الاتجاه الوجداني في شعر عبدالعزيز سعود البابطين.

رسالة ماجستير - كلية الآداب - جامعة الإسكندرية 2014.

إعداد: إيناس الرفاعي (مصر)، إشراف د. فوزي عيسى.

6 - شعر عبدالعزيز سعود البابطين.. دراسة أسلوبية.

رسالة ماجستير - كلية الآداب - جامعة الإسكندرية 2016.

إعداد: غسان عباس الساعدي (العراق)، إشراف د. فوزي عيسى.

7 - مظاهر الغزل العفيف في شعر عبدالعزيز سعود البابطين.

رسالة ماجستير - كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة شيراز

إعداد: عفّت مرداني (إيران)، إشراف د. سيد فضل الله ميرقادري.

رابعًا - مؤلفات احتفاء بالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين

أظهرت تلك المؤلفات احتفاء الشعراء والأكاديميين والسياسين بالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وأعماله الإنسانية والثقافية، فكان منها:

1 - «عبدالعزيز سعود البابطين صور وشهادات بأقلام رجالات الدولة وأعلام الثقافة»، تقديم : د. أحمد درويش (مصر)، ط1، القاهرة، الدار المصرية اللبنانية، 2014 ( باللغة العربية). وتمت ترجمته للإنجليزية،  ط1، دار العين، القاهرة 2015.

2 - «عبدالعزيز سعود البابطين في قلوب الشعراء نصوص شعرية» (ثلاثة مجلدات )، جمع وتقديم  د. محمد مصطفى أبو شوارب ( مصر)، ط1، دار الوفاء لدنيا للطباعة والنشر الاسكندرية 2015 . 

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبوعمار النجفي

عبود أحمد أسد النجفي (العراق). ولد عام 1947في النجف. توقف عن الدراسة بعد حصوله على الشهادة الإعدادية.دواوينه الشعرية: اهتزاز الذاكرة 1996. يا من سلبت من الحياة نِصَابي أرجع إليَّ طُفُولتي وشَبَابي فمن الطفولة رُدّ لي أشياءها لعبي وما أعتز من أثوابي المزيد

قضية شهر ديسمبر

هذا هو الشهر الأخير في عام 2017، عام كان مليئاً بمختلف الأحداث..فهل باعتقادك أن الأحداث الثقافية كانت بالزخم المطلوب، وبالكثافة التي ترضي الطموح؟ هل كانت الأحداث الثقافية هادفة ولها خطة عربية للارتقاء بالفرد أم أنها ارتجالية تذهب مع ذهاب العام؟ وكل عام وأنت بخير لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع