كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   عبدالعزيز سعود البابطين يصدر كتاباً بعنوان: "تأملات من أجل السلام" بالعربية والإنكليزيةأكاديمية البابطين للشعر العربياستقبل سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين بقصر السيفمشروع يتقدم به عبدالعزيز سعود البابطين أمام الأمم المتحدة: تدريس مناهج عن السلام منذ الطفولة وصولاً إلى الجامعاتعبدالعزيز سعود البابطين يلقي اليوم كلمتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والمعهد الدولي للسلامجائزة الريادة العالمية للأعمال الإنسانية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومسون يوجه دعوة رسمية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين لإلقاء كلمة عن ثقافة السلام في الجمعية العامة بحلول عيد الأضحى المبارك تتقدم مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية منكم بأسمى أيات التهنئة والتبريكات ونسأل الله أن يعيده عليكم بالخير والسلام كتيب يسلط الضوء على مسيرة عبدالعزيز سعود البابطين في مختلف الميادين الثقافيةالباحث حسن العجمي يناقش رسالة ماجستير بعنوان: الحقول الدلالية في شعر عبدالعزيز سعود البابطين دراسة لغوية"الكلمة لكم"..منبر للرأي ينشئه موقع مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الإلكترونيايمان دياب تكتب : سفير الثقافة و السلام
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

السعودية تستعد لاستقبال أول منصّة معرفية لنشر ثقافة القراءة

تستعد الأوساط الثقافية السعودية لاستقبال أول منصّة معرفية لنشر ثقافة القراءة، التي تُطلقها رائدة أعمال سعودية مع فريق عمل مكوّن من ثلاث سيدات؛ بهدف إعادة زمن الكتاب الجميل، وغرس حب القراءة في المجتمع من خلال تداول سهل للكتب، يتواكب مع الانفتاح الذي شهدته السوق الإلكترونية.

وتتطلّع رائدة الأعمال، جيهان الحربي، للوصول إلى العالمية عبر تجارة الكتب بكل أشكالها وبمختلف اللغات، تماشياً مع "رؤية السعودية 2030"، وذلك من خلال إنشاء أول موقّع متخصّص من نوعه في بيع وشراء الكتب المستعملة إلكترونياً.

ووفقاً لصحيفة "سبق"، قالت جيهان الحربي، صاحبة الفكرة ومؤسّسة المشروع، إن المنصّة تهدف إلى نشر الوعي الاستهلاكي من حيث إعادة تداول الكتب المستخدمة بين أفراد المجتمع، ما قد يعود بفوائد اقتصادية على المستوى الفردي والمستوى الاقتصادي العام.

وأضافت: "الهدف المعرفي والثقافي يدعمه الموقع من خلال تسهيل حصول العميل على الكتب التي تصبّ في اهتماماته ورغباته الثقافية، بأسعار مناسبة في متناول الجميع".

وأردفت: "فريق العمل حرص على دراسة السوق، ما شجّع على إنشاء منصّة رفوف إلكترونية للكتب المستعملة، وإطلاق أول منصّة معرفية، الأسبوع المقبل".

وتابعت أن فريقها المكوّن من ثلاث سيدات؛ هن: إسراء حسني، وروان بيروتي، ورزان الجبر، بادر بإنشاء أول موقع متخصص من نوعه في بيع وشراء الكتب المستعملة إلكترونياً.

وقالت جيهان، إنه بجانب العرض والطلب على الخدمات التي يقدّمها المشروع، فإن جميع الكتب المعروضة حالياً في المكتبات ودور النشر يمكن أن تتم إعادة تداولها عبر الموقع ككتب مستعملة.

وأضافت: "بناءً على معلومات هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للربع الثالث لعام 2016، يتّضح أن عدد المشتركين في خدمات الإنترنت بلغ نحو 24 مليون مشترك، وبلغت نسبة الانتشار نحو 74.9%".

وتابعت: "من الملاحظ من نسبة عدد المشتركين أن نسبة الانتشار في تطور مستمرّ، كما أن معدلات نمو السكان إيجابية؛ ما يؤكّد استمرار نمو الطلب على خدمات المشروع من الكتب المدرسية والجامعية والكتب والمطبوعات المستوردة، والكتب الدينية والعلمية والفنية والأدبية، والكتب المطبوعة بطريقة برايل للمكفوفين، وواردات القواميس والموسوعات".

وأشارت إلى وجود "إقبال كبير على الكتب في الفترة الزمنية الأخيرة، ومن هنا نجد أن حجم السوق كبير جداً، ومن الإحصائيات وجدنا عدداً قليلاً جداً من المحال في المملكة العربية السعودية يقوم ببيع الكتب المستعملة، ولا يستحوذ على نسبة من السوق بالنسبة لحجمه الكبير".

وأوضحت: "لذلك أطلقنا منصّة رفوف إلكترونية لتجارة الكتب المستعملة؛ حيث تقوم على مبدأ العرض والطلب بين الشخص الذي يريد أن يبيع الكتاب والشخص الذي يريد شراءه من خلال الموقع الإلكتروني، وتتم عملية الدفع والتوصيل بطريقة سهلة ومحترفة".

www.alapn.com


|
  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أبكر عمر سالم المشرعي

أبكر بن عمر سالم عمر بن قادري بن عمر المشرعي العجيلي (المملكة العربية السعودية). ولد عام 1359هـ/ 1940م, في فرسان. بدأ كتابة الشعر في المرحلة الابتدائية, ونشر بعض قصائده في الصحف والمجلات المحلية.عنوانه: مستشفى فرسان العام ـ المملكة العربية السعودية. أذّن الصمت في ضرام التحدي وانتشى الورد للرؤى فاستعدي وأميطي اللثام عن ثغر حلم شاعريّ الشفاه... كالعشق وردي المزيد

الكلمة لكم

أصبح من البديهي أن نسبة عدد ساعات القراءة عند العرب قليلة قياساً إلى الغرب، لذلك نطرح السؤال: ما السبل والمقترحات التي تجدونها مجدية ونافعة لتكريس ثقافة القراءة، ومن أين نبدأ: من الأهل أم المدرسة أم الجامعة أم من وزارات الثقافة ووسائل الإعلام..أم غير ذلك؟ لإبداء رأيكم

  أخبر صديقاً عن الموقع
 
  أضف بريدك
الرسالة
الاسم
البريد الالكتروني:
  



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع