كــويــت يا جـنة في سـاحـة العــرب             ويا (عكاظ) النهى والشعر والأدب

فالشعر في أرضك المعطاء ما نضبت             يومــاً ينابـيعه عن مـائها العــذب

عبدالعزيز سعود البابطين

آخر الاخبار:   مؤسسة البابطين وثقافة السلامالذكرى الثالثة عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكمنخبة من الشعراء يحييون مهرجان ربيع الشعر العربي 12 لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةفي الذكرى الثالثة عشرة الحزينة لرحيل المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباحمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تهنئكم بالعام الجديد وتتمنى لكم أياماً سعيدةأكاديمية البابطين للشعر تحيي أمسية الثلاثاء الشعريةأقامته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالتعاون مع مكتبة مصر العامة 12 طفلاً أسهموا في برنامج "إعادة بناء الإنسان"مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين تتبنى "الفكرة الثقافية الأولى للأطفال" بالتعاون مع مكتبة مصر العامة..والجوائز يوم الجمعةمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تنعى الأديب الدكتور محمد بنشريفةكتابان في علم العروض والقافية تصدرهما مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافيةالشاعر عبدالعزيز سعود البابطين يستقبل رئيس المعهد الدولي للسلام التابع للأمم المتحدة تيري رود لارسنأمسية شعرية مشتركة بين أكاديمية البابطين للشعر العربي والبيت الثقافي العربي
البحث  
تفاصيل نافذة على الثقافة

ملتقى أغادير للرواية يحتفي بثلاثة كتاب عرب

احتفت مدينة أغادير المغربية، في منتداها الخامس للرواية، بالروائي والشاعر المغربي محمد الأشعري، وبالكاتبة المغربية فاتحة مرشيد، والكاتبة العراقية عالية ممدوح، وبأسماء أخرى من بينها الروائية وئام المددي وعبد الحميد شوقي وعبد الكريم الجويطي.

واعتبرت الكاتبة العراقية عالية ممدوح، أن المغرب، الذي أقامت فيه لفترة من الزمن، منحها الجو الملائم لكتابة أعمال أدبية اعتبرتها الأقرب إلى روحها، وأبدت إعجابها بقيم التعايش والتسامح والتعدد وقبول الرأي الآخر الذي يعرفه المجتمع المغربي، وأضافت رن رواياتها لا تلقى الاهتمام الذي تستحقه من طرف الأوساط الثقافية نظرا لما تخلفه من إزعاج.

واعتبر الشاعر والروائي المغربي محمد الأشعري، أن الرواية بمثابة مفتاح لفهم عقلية الشعوب، وهي تعمل على فهم حياتها أكثر مما تفعله الكتابات السوسيولوجية والسياسية، مؤكدا أن الرواية «هي المكان الذي نحب أن نتذكر فيه أحلامنا وهمومنا»، والرواية، برأي الأشعري، تقترح عيش حيوات عدة.

أما الروائية والشاعرة المغربية فاتحة مرشيد،، فأكدت خلال حديثها عن تجربتها الأدبية، أن المبدع يكشف عن شروخ في ذاته خلال كتابة نصوصه، معتبرة أن الكتابة عندها حالة يسودها الغموض وأن مهمتها تنتهي بعد كتابة عمل إبداعي.

www.alapn.co


|
مزيد من اخبار العرب
«بيت العثمان» احتفل بافتتاح المعرض الدائم

“زايد للكتاب” تُعلن القائمة القصيرة لـ”المؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة”

انطلاق معرض بغداد الدولي للكتاب الـ46

افتتاح فعاليات الدورة الثانية لملتقى شكري بلعيد الثقافي الدولي

نخبة من المبدعين العرب في المهرجان الشعري الخليجي.. احتفاءً باعياد الكويت

“فكر” يناقش سيكولوجية الإبداع في الفن والأدب.. الجمعة

انطلاق مهرجان القاهرة الأدبي بمشاركة 15 كاتباً.. السبت

مركز خدمة اللغة العربية يصدر دليل أكسفورد في اللسانيات الحاسوبية

مكتبة الكويت الوطنية تستضيف مؤتمر ثقافة الطفل في زمن التكنولوجيا

700 عارض من 40 دولة في معرض الكتاب بالدار البيضاء

إعلان القائمة القصيرة لـ”جائزة الشيخ زايد للكتاب” للآداب والفنون والدراسات النقدية

انطلاق أول مهرجان لمنظمة "التعاون الإسلامي" في القاهرة

أمسية «وطنيات» في المجلس الوطني للثقافة

افتتاح معرض “وهج” في متحف الفيصل للفن العربي الإسلامي

  شاعر الاسبوع
§ شاعر الأسبوع أحمد حسن الزراعي

أحمد حسن صالح الزراعي (اليمن). ولد عام 1968 في قرية العِرْق ـ مديرية كشر ـ حجة. طالب ماجستير في جامعة صنعاء.عنوانه: ص.ب 19836 صنعاء ـ اليمن. كان الهوى الجمُّ يلقيني لأغنيةٍ أنغامُها تتنامى في رُبى شَفَتي وكنتِ في خافقي نغماً يمازحني ويختفي في دمائي بين أوردتي المزيد



جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | خريطة الموقع